آخر المواضيع

السيرة الزاتية والمقابله الشخصية

 

images

متابعى مدونة الوظيفة :

في مسيرة البحث عن عمل، تعتبر أهم وثيقة هي السيرة الذاتية أو السي في

CV or Resume

وذلك لأنها إن صيغت بشكل صحيح فإنها توجز مهارات طالب العمل في عدد محدد من الصفحات
السيرة الذاتية هي أول لقاء بين صاحب العمل وبين طالب العمل أو حديث التخرج، ولذلك ممكن
جدا خريج متفوق ومتميز ولكن سيرته الذاتية غير منظمة وواضحة، ممكن جدا هذا الخريج المتفوق يخسر وظيفة يفوز بها آخر تقديره جيد ولكن سيرته الذاتية واضحة ومباشرة

وعلى طريقة عمرو أديب، فإنتو عارفين يا ولاد إن أي وظيفة شاغرة يتم الإعلان عنها ففورا يتقدم لها عشرات إن لم يكن مئات الأشخاص، وبافتراض أن مدير التوظيف سيشاهد كل هذه السيفيهات فهل تتصورون أنه سيطلبهم جميعا لمقابلة شخصية؟ طبعا ده مستحيل

اللي بيحصل إنه تتم فلترة السيفيهات إلى مجموعة أقل ولتكن مثلا عشرين سيفي جيد ومنظم وذو خبرات أو مهارات مرتبطة بالوظيفة الشاغرة

وبالتالي فإنّ هذا يجعلنا ندرك تماما أهمية إعداد السيفي اللائق والمناسب للوظيفة، نعم! إذ يمكن أن يكون لشخص واحد أكثر من نسخة مختلفة من السيفي حسب خبراته العملية، فقد يوجد شخص لديه خبرة في مجال التوظيف وخبرة في مجال التسويق فيمكنه عمل نسختين من السيرة الذاتية يركز في الأولى على خبراته في مجال الموارد البشرية وفي الثانية على خبراته في مجال التسويق بحيث يستخدم الثانية في التقديم للوظائف المرتبطة بالمبيعات والتسويق ويرسل الأولى للوظائف الشاغرة في مجال الموارد البشرية والتوظيف.

في نفس الوقت يجب ألا ننسى أن العشرين شخصا الذين ستتم مقابلتهم لن يحظوا جميعا بالوظيفة الشاغرة لأنه يوجد مثلا مكانان شاغران فقط، مما يعني ببساطة أنّ هؤلاء العشرين بفرض حضورهم جميعا للمقابلات الشخصية ستتم فلترتهم إلى خمسة أو ستة يرشحون لمقابلة الإدارة العليا ليجري التفاوض معهم واختيار اثنين من بينهم.

وهذا ينقلنا لنقطة تلي السيفي في الأهمية وهي المقابلة الشخصية، إذ إنّ الاستعداد لها بالشكل الصحيح سيزيد من فرص طالب العمل في الوصول للمراحل النهائية والحصول على عرض عمل في نهاية المطاف